صفحتنا على فيسبوك  |  Email

 moner كتب "قصة" لماذا يتمّنى الطفل أن يكونَ تلفـازاً ؟ بكلّ ودٍّ واحتـرام : زين عبدالكريم خليل يُهديها لكم لعلَّكم تتَّقون !

 

طلبت المعلمة من تلاميذها في المدرسة الابتدائية أن يكتبوا موضوعاً يطلبون فيه من الله أن يعطيهم ما يتمنون .

وبعد عودتها إلى المنزل جلست تقرأ ما كتب التلاميذ فأثار أحد المواضيع عاطفتها فأجهشت في البكاء .

وصادف ذلك دخول زوجها البيت ، فسألها : ما الذي يبكيكِ ؟

فقالت : موضوع التعبير الذي كتبه أحد التلاميذ .

فسألها : وماذا كتب؟
فقالت له: خذ إقرأ موضوعه بنفسك!
فأخذ يقرأ :

إلهي ، أسألك هذا المساء طلباً خاصَّاً جداً وهو أن تجعلني تلفازاً !!!

فأنا أريد أن أحل محله !
أريد أن أحتل مكاناً خاصاً في البيت !

فتتحلَّق أسرتي حولي وأصبح مركز اهتمامهم فيسمعونني دون مقاطعة أو توجيه أسئلة أريد أن أحظى بالعناية التي يحظى بها حتى وهو لا يعمل !

أريد أن أكون بصحبة أبي عندما يصل إلى البيت من العمل حتى وهو مرهق وأريد من أمي أن تجلس بصحبتي حتى وهي منزعجة أو حزينة ، وأريد من إخوتي وأخواتي أن يتخاصموا ليختار كل منهم صحبتي .

أريد أن أشعر بأن أسرتي تترك كل شيء جانباً لتقضي وقتها معي !

وأخيراً وليس آخراً، أريد منك يا إلهي أن تقدّرني على إسعادهم والترفيه عنهم جميعاً .

يا ربِّ إني لا أطلب منك الكثير أريد فقط أن أعيش مثل أي تلفاز .!!

انتهى الزوج من قراءة موضوع التلميذ وقال : يا إلهي ، إنه فعلاً طفل مسكين ، ما أقسى أبويهِ وأظلمهما !!

فبكت المعلمة مرةً أُخْرَىْ وقالت :
- إنَّه الموضوع الذي كتبه ولدنا

تعقيب مجلة البيرق المُقاوم :

سُئلَ بروفسور إنجليزي :
- لماذا لم تُدخل التلفاز إلى بيتك ؟
فأجاب بثقةٍ وافتخار :

-لأن التلفاز يفرض رأيهُ علينا ولا يسمح لنا بمناقشته ، كما أنَّه يُفرِّق الأسرة ويُنَغِّصُ عَلَيْنَا حَيَاتَنَا !!

 

 

 

  ||  أرسلت في الأربعاء 26 أغسطس 2015 بواسطة

صفحة للطباعة


شارك هذا الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي العالمية

Share

صفحة جديدة 1
 

· زيادة حول قصة
· الأخبار بواسطة moner


أكثر مقال قراءة عن قصة:
أغرب قصة في التاريخ : ديكُ الجنّ يقتلُ حبيبته ورد وصديقه بكر ثمَّ يرثيهما بأروع الشعر العربي

صفحة جديدة 1
 

المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

صفحة جديدة 1
 


 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

التعليقات لا تمثل بالضرورة رأي الموقع - وإنما تمثل أصحابها فقط .

   
يوجد حاليا, 6669 ضيف/ضيوف يتصفحون الموقع
تم استعراض
3,206,003
صفحة للعرض منذ
8 أيار 2014