صفحتنا على فيسبوك  |  Email

 moner كتب "اخطليات" الأخطـل الحمصـيّ يشـتبك حوارياً مع دولة رئيــس الحلقـة – بقلم الأخطل الحمصي

 

  - دولة رئيس الحلقة : هل لكم أن تقدموا بطاقتكم الشخصية للقراء الكرام ؟ 

بكلِّ قَرَفٍ أفعل ، من أين نبدأ ؟ .
- نبدأ باسمكم دولة رئيس الحلقة .
نحنُ وبكل تواضع حلقة الفساد .
- محلّ الإقامة ورقم المسكن ؟
الحلقة الفارغة ، مسكن رقم صفر

- وما عملكم ؟ وبشكل آخر ماهيَ مهامّكم ؟

مُدمِّرٌ مُعمِّر

- كيف تجمعونَ النقيضين دولة رئيس الحلقة ؟

نُدمِّرُ هنا ونعمِّرُ هُناك .
- أينَ هُنا وأينَ هُناك ؟

دع الإجابة للأيام ، سيأتيكَ بالأخبارِ من لم تُزوَّدِ .

- وهل يمكن توصيف حلقتكم بأنها حلقة انقاذ ؟

نحنُ في أزمة وبالتالي حلقتنا حلقة أزمة لا إنقاذ .

- وماذا فعلتم بالأزمة ؟
فعلنا الكثير الكثير .
- هل من أمثلة ؟

انجازاتنا الحلقية كثيرةٌ ولا يمكنني تعدادها ، فحلقتنا غطَّت كل المُحافظات السورية بخدماتها ، مع الأخذ بالحسبان أنَّ لكلِّ محافظةٍ مشطها الحلقيّ الخاص بها .

- طيب لنأخذ مدينة حمص مثلاً ، فماذا قدمتم لحمص ؟

انجازاتنا في حمص كثيرةٌ وفيرة ، فعلى سبيل المثال لا الحصر ، قمنا بترميم مبنى المحافظة وصرفنا الملايين لهذه الغاية وهذا الشهر قمنا بافتتاح فندق في حمص ، وكذلك افتتحنا منتجع سياحي في قرية زيدل ، كما قمنا بتأهيل فندق بسمان بحمص وبكلفة 15 مليون ليرة سورية وكذلك مطعم بيت الآغا ، و...

- دولة رئيس الحلقة عذراً على المُقاطعة : ولكن مبنى المحافظة لم يكن يُعاني إلا من كسر زجاج بعض النوافذ وهذا واضحٌ للعيان .

نحنُ نعلمُ ما لا تعلمون ونرى ما لا ترون ، ونحنُ أدرى منكم في هذه الأمور .

- وفندق بسمان دولة رئيس الحلقة ، هذا الفندق من فئة النجمتين ولايحتوي أكثر من 34 سرير أي أنَّ هذا الفندق يعادل مساحة شقتين لا أكثر ، فهل يحتاج هذا المبلغ الكبير ؟ .

أنا معكَ للحوار وليسَ للتحقيق ، فلا تضطرني لتوقيفك .

- آسف دولة رئيس الحلقة ، وأرجو أن تتابعوا سرد انجازات حلقتكم اللامتناهية . 

 نعودُ إلى حمص ، ففي حمص وعلى سبيل المثال أيضاً لا الحصر ، انظر إلى حيّ عكرمة فقط ، سترى الكافتريات والملاهي أكثر من المساكن ، فقد رخَّصنا فيها مئات الملاهي التي تفتح على مدار الساعة .

- وهذه الملاهي لمن تقدم خدماتها ؟

للفتيات من بنات الأحياء الغنية وأصحابهنَّ الهاربين إلى أحضانهنَّ من خدمة العلم .

- ولماذا لا تُخدِّمونَ الأحياء الغنية بمثل هذه الخدمات الخلاعية ؟

أتريدنا أن نفسدَ الأحياء الغنية ذات الطابع الدينيّ المُحافظ فيثورُ أهلها على حلقتنا ؟ .

- لابأس دولة رئيس الحلقة ، وهل لكم أن تقولوا لنا من يستفيد من خدماتِ انجازاتكم التي ذكرتموها في الأحياء التي ترونها فقيرةً ومن طابع ديني غير مُحافظ ؟

الفقراء من أبناء الأحياء الموالية لنا .

- الموالية لكم أم للوطن دولة رئيس الحلقة ؟

لايهمّ .

- ولكن أبناء هذه الأحياء هم أبناء الشّهداء والجرحى والمجاهدين الذين نذروا أنفسهم للدفاع عن الوطن وقد اقتلعتم أشجار حدائقهم على قلتها ورخصتم لتجار الأزمة ليقيموا الملاهي عليها ، كما أنَّ هؤلاء الأبناء بحاجة لمدارس ومعاهد للتعليم وليسوا بحاجة لملاهي متخصِّصة بمحو التعليم ، فهل رخَّصتم في هذه الأحياء أيّ منشأة تعليمية ؟

حقّاً إنَّكَ أخطل ! ، أتريدنا أن نشجعهم على التعليم ؟ لو فعلنا ذلك ، فمن أينَ نأتي بالمتطوعين لخدمتنا وحراستنا ؟ .

نحنُ نتَّبع سياسة ( التجويع ومحو التعليم ) لضمان استمرار حلقتنا .

- وهل تطبقون هذه السياسة على كل أحياء حمص ؟

طبعاً لا ، فهذه السياسة لاتُجدي نفعاً مع الأحياء الغنية ، لأنَّ هذه الأحياء حاضنة للإرهاب ونخشى انتقامها فيما لو انتهت الأزمة .

- دولتكم تقولون " فيما لو انتهت الأزمة " ، ألا ترونَ نهايةً للأزمة ؟

لا مصلحة لحلقتنا الحكومية بإنهائها ، فضلاً عن أنَّني مدينٌ لهذه الأزمة ، فلولاها ماكنتُ وزيراً ولاحلَّقتُ وزارياً ولا كانت هنالكَ حلقةً من الأساس .

- دولة رئيس الحلقة : نعودُ لإنجازات حلقتكم في حمص ، فماذا أنجزتم بعد ؟

فضلاً عمّا ذكرناه فقد صرفنا مليارات الدولارات في ترميم دور العبادة .

- من المعروف دولة رئيس الحلقة أنَّ المشفى الوطني بحمص كانَ يُقدّم خدماته لمئات المرضى يومياً ومجاناً ، فهل رممتم هذا المشفى ؟

ومن يحتاج المشفى الوطني غير الفقراء الخاضعين لسياسة التجهيل والتجويع ؟

كما أنَّ دور العبادة لها أولويةٌ في برنامجنا الحلقيّ ، لأنَّ روّادها أكثر من رواد المشافي .

- وماذا عن جرحى الجيش العربيّ السوريّ والمجموعات الرديفة لهُ ؟ ألا يحتاجُ هؤلاء للعلاج ؟ هل بنيتم لهم مشافٍ أو حتّى مراكز طبية إسعافية ؟

جرحى الجيش السوريّ يمكنهم تحمّل الألم ، ألا تراهم لايُطيلونَ المكوثَ بالمشافي ويغادرونها بسرعة للالتحاق بالجبهات رغم جراحهم ؟ ، فما حاجة هؤلاء للمشافي ؟

- دولة رئيس الحلقة : وماذا عن مشكلة الكهرباء التي تكاد تكون مفقودة في عموم المناطق السورية المؤيدة للوطن ؟

هؤلاء تحتَ خطّ الفقر لذلكَ نقطع عنهم الكهرباء لنوفر عليهم قيمة الاستهلاك .

والفقراء بطبيعتهم رومانسيون ويفضلون الشموع وضوء القمر ، كما أنَّ الظلام يشجعهم على التكاثر وزيادة عدد المتطوعين اللازمين لحراسة وخدمة حلقتنا .

- ورفع سعر ربطة الخبز دولة رئيس الحلقة ؟

رفعنا سعرها ليخفِّف الفقير من استهلاك النشاء ، وبالتالي ليبقى جسمه رشيقاً وأكثر فاعليةٍ للقتال ومهام الحراسة .

- وماذا عن رفع سعر المحروقات ؟

رفعنا أسعار المحروقات لنخفف من إسراف الفقراء .

وفيما يتعلق بالتدفئة يتوجَّب على أبناء الفقراء أن يعتادوا على الأجواء الباردة المشابهة لأجواء ساحات المعارك وأماكن الحراسة .

وبالنسبة للبنزين فالفقيرلايحتاج لاقتناء سيارة خاصة ولا يحتاج لركوب سيارات الاجرة للتنقل ، وعليه بالمشي ليبقى رشيقاً وأقدر على القتال والحراسة الحلقية .

- وماذا عن ارتفاع أسعار الأدوية ؟

نحنُ رفعنا أسعار الخبز والمحروقات وغيرها كي يخشوشن الفقير ويصبح أكثر احتمالاً للألم وأقل حاجة للدواء ؟ كما أنَّهُ لا فرق عند الفقير بينَ أن يموتَ بالجرثومة المرضية أو في ساحات القتال والحراسة الحلقية .

- دولة رئيس الحلقة : دعنا ننتقل من ارتفاع الأسعار إلى انخفاض قيمة الليرة السورية ، فقبلَ أن تحلِّقونَ وزاريّاً كانَ سعر صرف الليرة مقابل الدولار لايتجاوز الخمسين ليرة للدولار ، وبعد أن حلّقتم انخفضَ سعر الصرفِ إلى ثلاثمئة ليرة للدولار ، فهل تعتبرونَ هذا من بصماتكم أيضاً ؟

أجل ، هذه بصمةٌ حلقيةٌ بامتياز ، ألم أقل لكم أنَّي حلَّقتُ وزارياً لأكونَ مُدمِّراً مُعمِّراً ؟ ، هاقد دمَّرتُ الليرة السورية وعمَّرتُ الدولار .

- دولة رئيس الحلقة : على ذكر الملاهي ، نذكرُ أنَّكم عندما كنتم في طريقكم إلى مشروع دمَّر بريف دمشق لتدشين ملهىً ترفيهي فيه ، مررتم بجانب مشفى تشرين العسكريّ و كانَ من بينِ نزلائه أحد أبطال الجيش العربي السوري ، كانَ مرمياً في سلة مهملات المشفى وقد فقد عيناه وترك أربعة أطفالٍ بدون أدنى دخلٍ يقيهم عوَزَ الرَّغيف بعدَ أن أوقفت حلقتكم صرف رواتبه ، وقد أثار ذلك سخط الشَّعبِ على حلقتكم وعليكم شخصيّاً ، أما كانَ من واجبكم أن تمرّوا - ولو مرور الحلقات - على هذا الجندّي الجريح وتربّتونَ على كتفه في الحدّ الأدنى ؟ .

وما مصلحتي ؟

- وهل كانت لكم مصلحةٌ في الملهى الدُّمريّ الترفيهيّ ؟ .

طبعاً ، فقد أخذنا ما طلبنا وترفهنا ولعبنا البلياردو ، فما مصلحتي مع هذا الجنديّ الفقير المُعدم ؟

- ولكنَّ صور دولتكم وأنتم تمسكون بعصا البلياردو ( بالمقلوب ) أثبتت أنَّكم لاتُجيدونَ هذه اللعبة .

لايهمّ كيفَ أمسكتُ بالعصا ، المهمّ أنَّ إمساكها كانَ مأجوراً .

- وهل قبضتم حقّاً ؟

أتظنّني قدَّمتُ لهم دعايةً مجّانية ؟!

- وماذا عن سخط الشّعب ؟

لايهمّ ، سنحلّقُ بحلقتنا وليكن بعدَ حلقتنا الطّوفان .

- دولة رئيس الحلقة : يتم التداول في الشارع السوريّ ، كما تناقلت أغلب صفحات التواصل الاجتماعي أنَّكم تعطلون تنفيذ بعض القرارات الوطنية وتعدلونَ بعضها ، كالقرار بصرف مبلغ عشرة آلاف ليرة سوريّة للعسكريين ، والقرار القاضي بتعيين أبناء الشهداء في وظائف متنوعه لمدة سنه قابله للتجديد ، فما مدى صحّة صدور هذه القرارات ، وهل حقّاً أوقفتم صرف المبلغ للعسكريين وعدَّلتم قرار عقود تعيين ذوي الشّهداء وألغيتم قابلية هذه العقود للتجديد ؟

بغضّ النظر عن صحة ماذكرتم أو عدم صحته ، فنحنُ وباختصار شديد لاتهمُّنا القرارات الوطنيّة ، ما يهمّنا هو القرارات الحلقيّة ، وفي حال التعارض فالقرارات الحلقية أولاً وأخيراً .

- دولة رئيس الحلقة : أشرتم إلى الكثير من الخدمات والبصمات الحلقية التي أوليتموها للشعب الفقير ، فلماذا يتذمَّر هذا الشعب منكم ويُطالب برحيلكم ويشتمكم في كلّ زمانٍ ومكان بدءاً من أمعائه الخاوية وأقدامه الحافية وآلامه الثَّاوية وصولاً إلى منابرهِ التواصلية الاجتماعية المتنوعةِ المترامية ؟

هذا الشعب الذي تتكلم عنهُ ليسَ شعباً حلقياً ، بل هو شعبٌ سوريّ لايستحقّ عنايتنا الحلقية ، لهذا قالَ لي ابني محمَّد :

(( بابا حرام التَّعب بهيك شعب ، هيك شعب ما بيقدر تعبك ))

- دولة رئيس الحلقة : إن كنتم تشعرونَ بالتعب من رئاستكم للحلقة فلماذا لا تقدمونَ استقالتكم ؟

أيّها الأخطل الغبيّ : إن وجدتَ نفسكَ مُحاطاً بالخدم والحشم ، وبينَ يديكَ مالذَ وطاب وجدران القصر الذي تسكنهُ ترشحُ ذهباً ، فهل تترك كلّ هذا لتعودَ إلى عيادتكَ النسائية الفارغة من النساء ؟

- ختاماً دولة الحلقة : لِمن تُدينونَ بالولاء ؟

للرفيق رياض حجاب فهوَ صاحبُ الفضلِ على حلقتنا أولاً وأخيراً ؟

- عجباً دولة رئيس الحلقة ! ، أتقول رياض حجاب ؟ ولكنَّه خائن .

بالنسبة لي كانَ ومازالَ رياض بيك خير ناصح ، ولايهمني إن خانَ غيري ، ولاتنسى أنَّه هو الذي ضمَّني إلى حكومته الحجابية ، وحكومتي الحلقية هي وليدة حكومته الحجابيّة ومازلنا نعملُ بموروثها السياسيّ والإداريّ .

- وهل وزَّركم سلفكم هذا بدونِ مُقابل ؟

طبعاً لا ، فقد أطعمتهُ التسعة لآكل العاشرة ، ثمَّ أكلتُ التسعةَ من كلِّ وزيرٍ في حلقتي وأطعمتُه العشرة ، وبعد أن اكتملت حلقتنا أكلنا وسنأكلُ التسعة والعشرة .

- مِمَّن تأكلونَ دولة رئيس الحلقة وكيف ؟

 انصرف من هنا أيها الأخطل فقد انتهى اللقاء ، فلديَّ موعدٌ مع مُدمِّري حلقتنا ولدينا ما نُدمِّرهُ معاً .

- لا بأس دولة رئيس الحلقة سأنصرف ، فنحنُ أيضاً لدينا موعدٌ مع الشعب ، موعدنا مع الشَّعب الذي يُريد تدمير دولتكم الحلقية ليُعمِّرَ دولته العربية السّورية .

أجل دولة رئيس الحلقة الفارغة : نعدكم بأنَّ الشَّعب الذي فشلتم في تدميره سيبني دولتهُ المُنتصرة بقائدها الحكيم وجيشها الباسل وشعبها اللاَّ حلقيّ  .

ولن نقولَ لكم إلى اللقاء دولة رئيس الحلقة ، لأنَّنا لن نلتقي ، فطريقكم إلى حجابكم الدّاعشيّ ، وطريقنا إلى عريننا العربيّ السّوريّ .

وإلى اللقاء في الشجار التالي
مع الأخطل الحمصي

سورية – حمص

 

 

 

 

 

  ||  أرسلت في الخميس 20 أغسطس 2015 بواسطة

صفحة للطباعة


شارك هذا الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي العالمية

Share

صفحة جديدة 1
 

· زيادة حول اخطليات البيرق
· الأخبار بواسطة moner


أكثر مقال قراءة عن اخطليات البيرق:
أفادنا الاخطل الحمصيّ مراسـلنا في موســكو أنَّ الغضنفر سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي هُزمَ أمامَ زوجته

صفحة جديدة 1
 

المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

صفحة جديدة 1
 


 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

التعليقات لا تمثل بالضرورة رأي الموقع - وإنما تمثل أصحابها فقط .

   
يوجد حاليا, 9234 ضيف/ضيوف يتصفحون الموقع
تم استعراض
3,207,534
صفحة للعرض منذ
8 أيار 2014