صفحتنا على فيسبوك  |  Email

 admin كتب "قصة" الراعي اللطيف – قصة للطفلة المُعجزة ملاك مهند الشريف

 

الراعي اللطيف

 قصة للطفلة الفلسطينيّة المُعجزة

ملاك مهند الشريف

صفوريا قرية فلسطينية وادعة يعيش أبناؤها على الزراعة وتربية الماشية ، وأبو راني  أحد وجهاء القرية ويملكُ قطيعاً كبيراً من الماشية يخرجُ به إلى المرعى كل صباح برفقة ابنه الصغير راني ، وذات يوم وجد نفسهُ مضطراً للسفر مع اسرته إلى سورية لمدة يدرك أنها قد تطول فقال لابنه رامي الذي يحب الماشية كأبيه :

- يؤسفني يا بني أننا سنضطر لبيع الماشية

صُعق راني للخبر وحزن كثيراً وانهمرت دموعه على وجنتيه الطفوليتين وقالَ لأبيه متوسلاً :

- أرجوك يا أبي سافر أنت وأمي ودعني مع الماشية وسأعتني بها ريثما تعودان .

- ولكن هذا عبءٌ كبيرٌ عليك يا بنيّ 

- سيساعدني صديقي رامز وصديقتي ريم وسأرصد لهما حصةً من ريع الماشية فهما فقراء وسيساعدان أهليهما في نفقات المعيشة .

ابتسمَ أبو راني وهو يربِّت على كتف ابنه رانيٍ قائلاً  :

- لكَ ما تشاء أيها الرجل الصغير ، وإني لفخورٌ بكَ يابني .

وفي الأسبوع التالي سافر أبو راني مع زوجته بينما دأب راني على العناية بالماشية مع صديقته ريم وصديقه رامز وقد خصص لكلٍّ منهما ربع ريع الماشية من لبنٍ وصوفٍ وروثٍ يبيعونه لفلاحي القرية كما خصص ربع الريع الثالث لفقراء القرية واحتفظ بالربع الرابع من الريع لمعيشته هو .

تكاثرت الماشية وأصبحت قطيعاً كبيراً ، ولكنه وفي صباح أحد الأيام وبينما كان يهمّ بالخروج إلى المرعى تفاجأ بعودة والدته دون والده ، فقد توفي والده بحادث سيرٍ أليم وتمَّ دفنه في مدينة حمص السورية التي طالما أحبها وأحبَّ أهلها ، حزن راني كثراً لكنَّ أمه بقيت تواسيه وتخفف من حزنه ، وبعد أيام قالت لهُ بحضور ريم ورامز أن أباهُ وقبيل وفاته طلب منها أن تبلغه بأن يتنازل عن ربع الماشية لريم والربع الآخر لرامز والربع الثالث يبيعه ويتصدق به لفقراء القرية ثمَّ يبيع بعضاً مما تبقى ليتزوج به وما تبقى سيبارك الله به و سيكفي لمعيشته مع عروسه وأمه .

قبَّل راني يد أمه قائلاً :

- سمعاً وطاعةً يا أماه وسأنفذ وصية المرحوم والدي

ابتسمت أمه وقالت لهُ وهي تنظرُ إلى ريم وكأنها تفصحُ عن رغبتها :

- هل عشقت فتاةً من القرية لأخطبها لكَ يابنيّ ؟

لم يُجب راني بينما أجابت ريم وبكل براءةٍ وعفوية :

- هل تقبلين بي عروساً لابنكِ راني يا خالة ؟

وقفَ الجميع ، وبينما كانت أم راني تضمّ ريم همسَ رامزٌ لصديقه راني :

- مُباركُ لكَ ولريم أيها الصديق الشقيق وأرجو أن تقبل مني نصف ما أعطيتني من ماشية هديةً لكما ولريم والنصف الآخر سأبيعه وأشتري به هدايا لأطفال القرية بمناسبة العيد ، فهيا باشروا مراسم الفرح لأتمكن من حضور زفافكما لأنني وبعد العيد سأودعكم  وسأسافر لإكمال دراستي في سورية وأعدكَ أن أزورَ ضريح عمي أبي راني كل أسبوع في حمص وسأضع بأسمائنا أنا وأنتَ وريم إكليلاً من الغار على الضريح وسأهمسُ لروحه الطاهرة بوفاء أهل صفوريا وشكرهم له .

سمعت ريم كلام صديقها رامز فقالت له :

- لن تكونَ أكرم مني ياصديقي ، فأنا أيضاً سأبيع نصف ما أعطاني راني من ماشية لأشتري هدايا العيد لأطفال القرية ، وسأترك النصف الآخر لابننا القادم والذي سنسميه رامز تيمناً بكَ وعرفاناُ بوفائك .

زغردت أم راني وهي ترى ابنها وخطيبته ريم وصديقه رامز يرقصون على أنغام الأغنية التراثية الفلسطينية " يا سواق الحيليني " وحضر الجوار وتتالى حضور أبناء صفوريا وشارك جميع أهل القرية بالفرح بعد أن قدموا التعازي بوفاة أبي راني .

تعقيب المجلة :

كاتبة هذه القصة طفلة فلسطينية في ربيعها التاسع .. ولدت في مدينة حمص السورية .. انتقلت ملاك إلى لبنان الشقيق برفقة والدتها التي توفاها الله منذ أيام .. ودخلت مدارس صيدا وقد نجحت مع شقيقها التوأم علي إلى الصف الرابع .. وما إن تخطت الطفلة المُعجزة ملاك عتبة ربيعها الثالث حتى بدأت تلفت انتباه من حولها .. بدأت وبطريقة عفوية تقصُّ القصص .. تقصُّ بالكلمات وعندما تخونها الكلمات تقصّ بإشاراتها الطفولية .. ملاك الآن نجحت إلى الصف الرابع وقد أرسلت لنا قصتها هذه التي تنمّ عن مقدرتها الأدبية العظيمة وتترجم نقاء روحها ونقاء بيئتها الأسرية .. إنها ملاك مهند الشريف ابنة الشاعر والاعلامي العربي الكبير مهند الشريف .

 

  ||  أرسلت في الثلاثاء 26 يوليو 2016 بواسطة

صفحة للطباعة


شارك هذا الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي العالمية

Share

صفحة جديدة 1
 

· زيادة حول قصة
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن قصة:
أغرب قصة في التاريخ : ديكُ الجنّ يقتلُ حبيبته ورد وصديقه بكر ثمَّ يرثيهما بأروع الشعر العربي

صفحة جديدة 1
 

المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

صفحة جديدة 1
 


 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

التعليقات لا تمثل بالضرورة رأي الموقع - وإنما تمثل أصحابها فقط .

   
يوجد حاليا, 7695 ضيف/ضيوف يتصفحون الموقع
تم استعراض
3,207,496
صفحة للعرض منذ
8 أيار 2014