صفحتنا على فيسبوك  |  Email

 admin كتب "حكايا" بهلول والخليفة هارون الرشيد

 

بهلول والخليفة هارون الرشيد

(( من كتاب أعقل المجانين ))

يحكى أنه في عهد الخليفة  العباسي هارون الرشيد  كان هنالك  رجلٌ  يدعى بهلول والكلُّ يظنُّ أنه  مجنوناً

وفي يوم من الأيام مرَّ عليه هارون الرشيد وهو جالس على إحدى المقابر .. فقال له هارون معنِّفاً :

- يا بهلول يا مجنون... متى تعقل ؟

فركض بهلول وصعد إلى أعلى شجرة ثم نادى على هارون بأعلى صوته :

- ياهارون  يا مجنون.... متى تعقل ؟

فأتى هارون تحت الشجرة وهو على صهوة حصانه ... وقال له :

- أنا المجنون أم أنت الذي يجلس على المقابر ؟

فقال له بهلول :

- بل أنا عاقل !!

قال هارون :

-  وكيف ذلك ؟

قال بهلول :

- " لأني عرفت أن هذا زائل .. (وأشار إلى قصر هارون) وأن هذا باقِ .. (وأشار إلى القبر) .. فعمرت هذا قبل هذا .. وأما أنت فإنك قد عمرت هذا (يقصد قصره) وخربت هذا (يعنى القبر) .. فتكره أن تنتقل من العمران إلى الخراب مع أنك تعلم أنه مصيرك لامحال "

وأردف بهلول  قائلا :

- فقلّ لي أيّنا المجنون ؟؟

فرجف قلب هارون الرشيد وبكى حتى بلَّل لحيته ... وقال :

-  والله إنك لصادق  .. زدني يا بهلول

فقال بهلول :

- يكفيك كتاب الله فالزمه

قال هارون :

- ألك حاجة فأقضيها

قال بهلول :

- نعم لي ثلاث حاجات .. إن قضيتها شكرتك

قال هارون :

- فاطلب يا بهلول وسنقضي حوائجك

قال بهلول :

- أن تزيد في عمري

قال هارون :  

- لا أقدر

قال بهلول :

- أن تحميني من ملك الموت

قال هارون  :

- لا أقدر

قال بهلول :

- أن تدخلني الجنة وتبعدني عن النار

قال هارون :

- لا أقدر

قال بهلول :

- فاعلم انك مملوك ولست ملك  " ولاحاجة لي عندك"

  ||  أرسلت في الجمعة 01 يوليو 2016 بواسطة

صفحة للطباعة


شارك هذا الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي العالمية

Share

صفحة جديدة 1
 

· زيادة حول حكايا وعِبَر
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن حكايا وعِبَر:
كيف نجا النمرُ الهاشميّ من بطش السفّاح الثقفي ؟

صفحة جديدة 1
 

المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

صفحة جديدة 1
 


 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

التعليقات لا تمثل بالضرورة رأي الموقع - وإنما تمثل أصحابها فقط .

   
يوجد حاليا, 8208 ضيف/ضيوف يتصفحون الموقع
تم استعراض
3,207,500
صفحة للعرض منذ
8 أيار 2014