صفحتنا على فيسبوك  |  Email

 admin كتب "صدى آلامكم" في بلادي – قصيدة للشاعر والإعلامي مُهنّد علي صقّور

 

في بلادي

قصيدة للشاعر والإعلامي

مُهنّد علي صقّور

جبلة - السخابة

توطئة للشاعر : مِن وحي حكومتنا العتيدة " حكومة قصف الأعمار التي آلت على نفسها إلا أن تشرشح المواطن وتحرق أنفاسهُ وتلعن أبو أبوه وخاصة وزارة حماية المُستَهلك ودفن المُستهلِك تحت شعار " ارتفاع الدولار" , فللهِ درّ الحكومة .

فِي بِلَادِي ...,!!

يَا صَدِيقِي.., عَجَائِبُ لمْ تَخطُر..,

بِبَالِ إنْسٍ ولَا جان ..,؟!

عَجَائِبُ تَسْحرُ اللّبّ .., وتُذْهِلُ

العَيْنَ والقَلبَا ..., عَجَائِبُ لَو

دَرْى بِهَا "إبْلِيسُ" لَعَادَ لِرُشْدِهِ

واسْتَغْفَرَ...: " الرّبّا " ..؟!!!

***

فِي بِلادِي ...,!

كلّ مَنْ يَرتَقي مَنْصبَاً ...,

يَا صَديقي ..!

يُصْبِحُ مُلْكَاً لَهُ , إرْثْاً لَهُ ..

حَقّاً لَهُ .., فَيْئَاً لَهُ .. حتّى الهَواءَ

والأشْجَارَ ... الرّيَاحَ والأمْطَارَ ..

الأعْمَارَ والأقْدَارَ .., وأيْضَاً الأسْعارَ ..,

كلّ هَذَا يَا صَدِيقِي ..., في بِلادِي ..!؟ 

***

فِي بِلادِي ..

كُلّ شَيءٍ يُشْبِهُ بَعضَهُ

كُلّ شَيْءٍ يَكرَهُ بَعْضَهُ

كُلّ شَيءٍ يَحسُدُ بَعْضَهُ  

فِي بِلادِي ..

الكلّ يُشْبِهُ بَعضَهُ

ويأكُلُ بَعضَهُ

ويَقتُلُ بَعضَهُ

كُلّ هَذا يَا صَدِيقِي ...

فِي بِلادِي ....؟!!! 

***

فِي بِلادِي ..

مِنْذُ أنْ كُنّا صِغَارَاً .. كَانوا يَحْكونَ لَنا

قِصَصَ الأخيَارِ والأشْرَار ..

" لَيْلَى والذّئب .. الحَسْنَاءَ والوحش"

وَلَكِنْ هَلْ تَعلَمُ يَا صَدِيقِي

أنّ أجمَلَ مَا حَكوهُ لنَا عِندَمَا

كُنّا صِغاراً .. وزَادَتْ حَلَاوَتُهُ

بَعْدَ أنْ صِرْنا كِبَارَا ..

حِكَايَةً لَا أرْوَعَ ولَا أمْتَعَ ..

حِكَايَةَ " عَلِي بَابَا والأرْبَعِينَ حَرَامِي"

وَلَمّا تَزَلِ الأرْوَعَ والأصْدَقَ

يَا صَدِيقِي فِي بِلَادِي ...,!!

***

فِي بِلَادِي ..

ولِلْهِ دَرّكِ يَا بِلَادي

يُولَدُ الأحرَارُ أحْرَاراً والكِبَارُ كِبَاراً

والمَسْؤولُ مَسْؤولاً

وَأيْضَاً يَا صَدِيقِي

يُولَدُ العَبِيْدُ عَبِيداً, واليتيمُ يَتِيما ...,

يُولَدُ المَنْحُوسُ مَنْحوساً

فِي بِلادي يَا صَدِيقِي ..!

تُنجِبُ الخُيولُ " تُيوسَا", وبَيْنَ فَرَمَانٍ

وفَرَمَانٍ  يَا صَدِيقِي ...:!؟ فِي بِلَادي

 تُصْبِحُ ...., النّكِرَاتُ شُموسَا ...؟!  

***

فِي بِلَادِي, منْذُ ألفٍ

يَا صَدِيقِي عَلّمُونَا أنْ

نُؤمِنَ بِكُلّ شَيءٍ, وأنْ نُسلّمَ بِكُلّ شَيءٍ

و نُطَبّلَ لِكُلّ شَيءٍ ., و نُهَلّلَ لِكُلّ شَيءٍ

ونُصفّقَ لِكُلّ شَيءٍ, وعلّمُونَا ..,!

 أيضَاً يَا صَدِيقِي :

أنّ كُلّ شَيءٍ في بِلادِي مُمكِنٌ ...,

ولَا غرَابة إنْ رَأيتَ فِي بِلادِي

يَا صَدِيقِي ..,

" فِرعَونُ يُصْبِحُ مُوسَى " ....؟!

ولَا عيبَ  فِي بِلَادِي

أنْ يَكونَ اللهُ ولّى أمورنَا

" أباليسا" ..؟!

***

فِي بِلَادِي تَتَغيّرُ الأسمَاءُ

يَا صَدِيقِي ..! , وتُغْتَصَبُ ..,

المَعَانِي عُنوَةً .., فيُصبِحُ الشّرِيفُ

خَسِيسَا.., والسّعُودُ نُحوسَا .., ويُصبِحُ ..,

البَخسَ نفيسَا .., والضّبعُ أنِيسَا ..,؟

فِي بِلَادِي يَا صَدِيقِي ..,

يَشمَخُ الأزعَرُ الدّيّوثُ .., ويَغدو

فِي مَاخورِهِ : قِدّيسَا...؟!

وإنْ تَجَرّأتَ بِبِنتِ حَرفٍ  يَا صَدِيقِي

تَغدو بَينَ طَرْفٍ وطَرْفٍ ....,

بِنِعَالِ وُلَاتِنَا مَدْعُوسَا ..!؟

هِيَ ذِي مِحنَةُ الأسْمَاءِ .., يَا صَدِيقِي

فِي بِلَادِي ...!؟!! 

***

فِي بِلَادِي ......,

وآهٍ عَلَيكِ يَا بِلادي ..,

كُلّ رِجْسٍ .., كُلّ إثْمٍ

يُحَلّلُ بِاسمِكِ يَا بِلَادي ..., وكلّ

مُنْكَرٍ يُؤتَى بِاسمِكِ يَا بِلَادِي ...,

 كُلّ حَقّ يُسْلَبُ بِاسمِكِ يَا بِلَادِي ...,

وكُلّ شَيءٍ يُسْرَقُ بِاسمِكِ 

يَا بِلَادِي ... ...؟!!

***

فِي بِلَادِي

صِنْفَانِ لِلإنسَانِ لَا ثَالِثَ لَهُمَا

يَا صَدِيقِي ...,

سَيّدٌ ومَسُودٌ .., سَائِلٌ ومَسؤولُ ..,

سَارِقٌ ومَسْرُوقٌ .., نَاهِبٌ ومَنْهوبٌ ...,

كُلّ هَذّا فِي بِلَادِي يَا صَدِيقِي ..,

وبَعْدَ هَذَا .., أَلَا يَحِقّ لِي ...

أنْ أكرَعَ كأسَكِ ...,

 يَا بِلَادِي ..؟!!

  ||  أرسلت في الأربعاء 29 يونيو 2016 بواسطة

صفحة للطباعة


شارك هذا الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي العالمية

Share

صفحة جديدة 1
 

· زيادة حول صدى آلامكم
· الأخبار بواسطة admin


أكثر مقال قراءة عن صدى آلامكم:
عصابة نسائية سورية تتاجر بآلام السوريين ودمائهم

صفحة جديدة 1
 

المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

صفحة جديدة 1
 


 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

التعليقات لا تمثل بالضرورة رأي الموقع - وإنما تمثل أصحابها فقط .

   
يوجد حاليا, 9234 ضيف/ضيوف يتصفحون الموقع
تم استعراض
3,207,488
صفحة للعرض منذ
8 أيار 2014